هل آفاتريد هي شركة نصب واحتيال؟

تسعى شركة آفاتريد جاهدة لتحقيق الريادة العالمية فى سوق تداول العملات الأجنبية والعقود مقابل الفروقات من خلال العمل الدؤوب والتحسين المستمر لخدماتها الواسعة.

لقد تم تأسيس شركة آفاتريد عام 2006 كوسيط لتداول العملات الأجنبية وعقود الفروقات عبر الإنترنت بأيدي مجموعة فريدة من أستاذة وخبراء المال والاقتصاد، فى سنواتها الأولى كانت تعمل كوسيط فوركس حتى عام 2013 الذى كان بمثابة نقطة تحول وصعود لشركة آفاتريد إلى نطاق أوسع فى الخدمات المالية وخدمات الوساطة بالعديد من الأسواق المالية المختلفة.

لقد حققت شركة آفاتريد انجازات مذهلة فى سنوات قليلة، حيث يبلغ عدد عملائها الحاليين أكثر من 200 ألف عميل من جميع أنحاد العالم، ويُقدر اجمالي حجم التداول الشهرى للشركة قرابة 60 مليون دولار.

إيمانًا منا بأن اختيار وسيط الفوركس عبر الإنترنت هو واحد من أهم القرارات التى تقوم به كمستثمر، ونظرًا لأن كل متداول يتمتع بأسلوب استثمارى مختلف فى التداول، فإن شركة آفاتريد وفرت بيئة تداولية مناسبة لجميع أنواع المتداولين وكل ما يحتاجونه بأحدث الامكانات المتطورة والمدعومة بمؤسسات مالية قوية.

اليوم شركة آفاتريد هى وسيط متكامل الخدمات قادرة على تلبية جميع احتياجات المستثمرين سواء مبتدئين أو محترفين بغض النظر عن خبرتهم أو ميزانيتهم أو نوع استثمارتهم، حيث توفر امكانيات التداول من خلال منصات التداول المختلفة والمطورة وتطبيقات الجوال فى أسواق التداول المتعددة والتى تشمل سوق العملات والسلع ومؤشرات الأسهم والصناديق المتداولة والسندات والعملات الرقمية.

ما المزايا التى تنفرد بها شركة آفاتريد

  1. تقدم شركة آفاتريد لعملائها تجربة تداول لا مثيل لها مع دعم متعدد اللغات بدقة متناهية، وذلك من أجل منح عملائها كل ميزة ممكنة لتسهيل أنشطة التداول الخاصة بهم وتحقيق الأرباح.
  2. تقدم الشركة التداول المالى عبر الإنترنت فى أكثر من 200 أداة للتداول، لتتكيف مع احتياجات عملائها وأهدافهم الاستثمارية.
  3. تتميز شركة آفاتريد بوجود منصات التداول الآلية والتوافق مع الخبراء المستشارين EA.
  4. تقدم شركة آفاتريد أعلى درجات الأمان الفعالة حيث يتم وضع أموال العميل فى حسابات منفصلة بالإضافة إلى حماية البيانات الشخصية والمالية.
  5. توفر شركة آفاتريد خاصية التداول الفورى من خلال منصة الميتاتريدر4 ومنصة التداول الخاصة بالشركة “AvaTradeGO”، كلا المنصتين متوفرة كتطبيق على المتصفح وتطبيق الجوال.
  6. تتيح شركة آفاتريد لعملائها حسابات سبريد ثابتة ومتغيرة، وتبدأ الاسبريد من 0.9 بيب.
  7. تقدم شركة آفاتريد رافعة مالية تصل حتى 1:400.
  8. شركة آفاتريد مرخصة بالكامل فى أوروبا وأستراليا واليابان وجزر فيرجين البريطانية وجنوب أفريقيا، بحيث يمكنك الاستثمار بطريقة قانونية وبشفافية كاملة.
  9. تقدم شركة آفاتريد أفضل المواد التعليمية بأسلوب منهجى مبسط لسهولة التعلم السريع، كما يتم تطوريه باستمرار لمواكبة تحديثات الأسواق وما يطرأ عليها من تغييرات.

فتح الحساب

عملية اجراءات فتح الحساب لدى شركة آفاتريد سريعة وبسيطة للغاية، فبعد اكمال وارسال نموذج يتضمن معلوماتك الشخصية والمصرفية، سوف تتلقى تنشيط رسالة لتنشيط حسابك على الفور، كما يمكن أيضًا فتح حساب بحد أدنى 100 دولار.

حساب التداول الاسلامي

نعم، توفر أفاتريد للمتداولين المسلمين حساب خاص يتبع الشريعة يسمى “الحساب الإسلامي” لا يخضع لأي نوع من الرسوم أو الفائدة.

فريق الدعم

تمتلك شركة آفاتريد فريق دعم مخضرم للرد على استفسارات عملائها على مدار 24 ساعة، وذلك عن طريق البريد الإلكترونى أو الهاتف أو الدردشة المباشرة.

مهارات أساسية في تجارة الفوركس

لقد حظى سوق تداول العملات (الفوركس) اهتماماً ورواجاً واسعاً في السنوات الأخيرة الماضية بين الأسواق المالية المختلفة إلا أن أصبح أهم الأسواق المالية في العالم وأكثرها سيولة.

يستطيع كل من يزيد عمره عن 18 عاما ويملك حساب في الفوركس البدء بتداول العملات، ولكن الأمر ليس بتلك السهولة بل يتطلب الكثير من التعلم والتجربة والاتقان والالتزام، ويجب أن تكون مثابر ومجتهد كي تصبح متاجر فوركس محترف.

فسوق الفوركس محفوف بالمخاطر حيث أن الفرد معرض لخسارة أمواله كلها دون استرداد فلس منها.

ولذلك، يجب على كل من يرغب في البدء بتداول العملات امتلاك بعض المهارات التي تساعده في تحقيق الربح.

فيما يلي بعض أهم المهارات التي يحتاجها الفرد للوصول إلى أهدافه في سوق الفوركس:

  • امتلاك الثقة الكاملة في القدرة على تحقيق الأهداف من خلال السير على استراتيجية معينة.
  • المرونة في تداول العملات، والتأقلم مع تغير الظروف للنجاح في تحقيق الأهداف.
  • القدرة على تقبل الخسارة في حال حصولها، والتأكد من أن احتمالية الخسارة دائما واردة.
  • التفاني في العمل، الأمر الذي سيساعد تاجر العملة على أن يكون محترف.
  • التحلّي بالصبر والثبات عند اتباع استراتيجية معينة في تداول العملات.
  • البقاء على الخطة الموضوعة والتركيز عليها وعدم الانحراف عن المسار المحدد.
  • القدرة على السير على العادات التجارية الإيجابية.
  • النظر إلى سوق الصرف بطريقة منطقية وموضوعية، فهو ليس صندوق لتحقيق الأحلام والآمال.
  • الواقعية في التعامل مع سوق الفوركس، فلا يمكن للفرد أن يصبح ثريّاً بسرعة.
  • البقاء دائما على اطلاع على أخر المستجدات في السوق ومتابعة أحداث السوق أولاً بأول.
  • التحلي بالذكاء والبقاء على بيّنة.
  • السيطرة على النفس وعدم البدء في التداول بكميات كبيرة من الأموال أو الإفراط في حجم التداول تجنباً لوقوع بعض الأمور غير المرغوب فيها.

ولكي تمارس تداول العملات بحرفية وتحقق الأرباح يجب أن تمارسه على الحساب التجريبي أولا كي تتمكن وتجد طريقة تداول مناسبة لك وتتعلم جميع الخبايا وتحقق أرباح لا بأس بها، ومن ثم يمكنك بعد ذلك أن تنتقل إلى التجربة الحقيقية علي حسابك الحقيقي.

نقاط هامة يجب أن يدركها كل متداول

كل متداول ناجح في أسواق الفوركس تعرض للخسارة في وقت ما وفشل في العديد من الصفقات قبل الوصول إلى قمة النجاح، ولكن كل متداول بارع ومحترف لديه ما يكفي من المهارات والاستراتيجيات التي تساعده في تحقيقي الأرباح المستهدفة.

فيما يلي بعض النقاط الهامة التي يجب كل متداول إدراكها ليحقق النجاح وليصل إلى درجة الاحتراف.

الذكاء الخارق ليس ضرورياً لتكون متداول ناجح، فالتداول بالعملات الأجنبية في أسواق الفوركس لا يتطلب مستوى معين من الذكاء، وإنما تحتاج إلى مهارات في علم النفس والقدرة على الانضباط وطول النفس والتحلي بالصبر أكثر من مهارات الحساب والأرقام كما يعتقد الكثير من الناس.

فلست بحاجة لأن تكون عالم رياضيات لتكون متداول ناجح، إنما تحتاج إلى الذكاء الانفعالي والقدرة على ضبط النفس.

مهارات التداول لا تولد مع الفرد وليست بالفطرة، إنما يتم اكتسابها مع الوقت والممارسة.

ولكن يجب أن تدرك بأنه لا يمكن أن يتم التداول بنجاح بدون خطة مسبقة أو منطق معقول وراء كل خطوة.

فإذا لم يتم التداول تبعا وبناء على خطة مسبقة، فهذا سيؤدي إلى استخدام مناطق التفكير البدائية في الدماغ بدلا من المناطق الأكثر تطورا.

المستثمرون المحترفون ليسوا مهووسون في نسبة العائد ولا يفكرون في الربح، فإن أحد أكبر وأهم أسرار التداول هو أن نسبة العائد ليست مهمة في الحقيقة.

فإن الاهتمام بحجم الربح والحساب يعد أمرا اعتباطيا في تداول العملات الناجح، بينما الأكثر أهمية هو مقارنة حجم الأرباح بحجم المخسر.

بمعنى معرفة كم حجم المخاطر التي تحملتها وكم حجم المكاسب التي حصلت عليها.

وتعتبر هذه الطريقة المقياس الأكثر مصداقية للتعرف على أداء التداول الناجح.

لتصبح متداول ناجح في العملات الأجنبية وتحقق الأرباح يجب أن تدرك الأمر يتطلب الوقت، وهو فالربح الحقيقي والناجح لا يمكن أن يتم في وقت سريع في أسواق الفوركس.

ويجب أن تعي أن التداول بالعملات مربح هو أمر ممل بعض الشيء لذا يتطلب منك الأمر أن تكون صبوراً ومنضبطاً.